تحميل كتاب البؤساء 1 pdf

ملكية عامة

هذا الكتاب ملكية عامة نُشر برخصة المشاع الإبداعي، معاينة الكتاب أو تحميله للإستخدام الشخصي فقط و أي صلاحيات أخرى يجب أخذ إذن من المؤلف

فيكتور هيجو
فيكتور هيجو
( 0 )
( 1267 )

البؤساء 1

البؤساء 1
المؤلف :
فيكتور هيجو
الناشر :
تاريخ الإنشاء :
حجم الكتاب :
5.08MB
امتداد الكتاب :
pdf
قراءة الكتاب

وصف الكتاب

البؤساء رواية فرنسية وأحد أشهر الأعمال الخالدة في كلاسيكيات الأدب، من تأليف الكاتب الفرنسي فيكتور هيوجو. نشرت عام 1862م. ومنذ ذلك الحين لا تكف نسخ الرواية عن التزايد على نحو غير مسبوق حتى يومنا هذا. تصور الرواية الأوضاع الاجتماعية في المجتم الفرنسي إبان الثورة بعد سقوط نابليون.
رواية تحمل اوجه المأساة والبؤس في الحياة عبر شخصية أيقونية " جان فالجان" الذي كابد العديد من المعاناة أثناء السجن وبعد خروجه، وأضحى يمثل وجها للحياة البائسة التي عاشها الفرنسيون  بعد عام 1815.

شخصيات الرواية :
جان فالجان
العمدة مادلين
فانتين
كوزيت
تينيارديه
مدام تينارديه
المفتش جافير
ماريوس بونتمرسي
ايبونين
الأسقف ميريل
أزلما
أنجلوراس
كوريڤيراك

ملخص الرواية :

تدور أحداث رواية البؤساء ليفيكور هيجو حول شخصية تدعى " جان فالجان" سجن بسبب سرقته الخبز لمدة 5 سنوات لكن وبسبب محاولاه المتكررة في الهروب حكم عليه بالتمديد حتى بلغ حكمه تسة عشر عاما في السجون.

لم تكن حياة جان فالجان يسيرة بعد خروجه من السجن، حيث قوبل بالرفض من قبل السلطات باعتباره من أصحاب السوابق، ورفضت الفنادق مبيته ما اضطره للنوم في الشارع إلى حين استضافة القس ميريل له في بيته.

بعد استضافته له، قام جان فالجان بسرقة أواني فضية من منزل القس وفر هاربا إلى أن قبضت عليه الشرطة ولولا أن ميريل شهد لصالحه لكان قد أقام فترة أخرى في السجن، بل وأهداه شمعادنين من الفضة على أمل ألا يكرر السرقة، إلا أن فالجان لم يتوقف واستمر في سرقاه وأبلغ عنه ليقضي حياته هاربا تحت اسم مستعار لاحدى الشخصيات الثرية في المدينة.

قضى جان فالجان حياته هاربا من السجن بعد أن حكم عليه بسبب سرقاته المتكررة، في المقابل كانت هناك فتاة تدع كوزيت توفيت والدتها وتخلى عنها والدها، لتبقى مع أسرة فاسدة تسيء استغلالها وتشغلها فيقرر فالجان على إثر ذلك تبنيها وتكريس حياته لأجلها.

تحمل الرواية  العديد من الاسقاطات على الثورة الفرنسية والأوضاع المزرية التي عاشها المجتمع الفرنسي، كالجوع والظلم والطبقية والاضطهاد واستغلال الأطفال وكثير من مظاهر الفقر المذقع.

البؤساء ملحمة روائية مشبعة بالتفاصيل التي استطاعت رسم مشهدية الانسان وصورت تناقضاته. ولعل لغة فيكتور هوجو الشاعرية جعلت من مشاهد الرواية الضخمة حية تنبض بضجيج المدينة وتفجر آلامها.

تجدر الإشارة إلى ان رواية البؤساء قد تم تحويلها لمسرحيات وعمل سينمائي وتلفزيوني ولا تزال تلهم العديد من المشاريع الفنية حتى يومنا هذا.

اقتباسات:

  •     التطرف هو الإساءة إلى الشيء الذي تؤيده وتأييد الشيء الذي يسيء إليك.
  •     الوطن .. الأم التي لا تموت.
  •     وما تعلم أحدهم من الطب أكثر من أن يكون هو المريض المقاسي لا الطبيب المواسي.
  •     الشقاء ككل شيء آخر يصبح مع الوقت محتملا,فالأمر ينتهي به إلى اتخاذ شكل وهيئه ويتكيف المرء معه حتى يصبح قادرا على مداومة الحياة أو الشقاء.
  •      الحرمان في الصغر عظيم الجدوى متى آل إلى  الفلاح , إنه إرادة توجه الرجل نحو العمل المتواصل وتلهم الروح وتلهب الإحساس  وترهف النفس.
  •     الحقيقة التي لا مراء فيها , هي أن من شاهد شقاء الرجل فقط لم يشاهد شيئا و إن من رأى شقاء المرأة لم ير شيئا , وعليه أن يبصر شقاء الطفولة.
  •     مما لا مراء فيه أن حلول الليل يجلب معه إلى قلب الوحيد المنفرد شيئا غير قليل من الوحشة.
  •     أنت تنظر إلى النجم لسببين لأنه متلألئ  .. ولأنه غامض لا يرقى إليه الإدراك.
  •     الحب لا يعرف القناعة والرضا فإن حُزنا به السعادة تطلعنا إلى النعيم.
  •     وإن ظفرنا بالجنة تشوفنا الإبصار إلى الفردوس.
  •     نوم الضحى للمتعب أعمق من نوم المساء.
  •     الأمور الوسط لا يعرفها الحب فهو إما أن ينقذ وإما أن يحطم .. الحب حياة إن لم يكن حتفا.
  •     عندما قررت السفر … قال في نفسه.
  •     الموت في نهاية المطاف معناه الرحيل و الرحيل في أول العمر معناه الموت.
  •     رجل منسي عابر مجهول عظيم لابد له من الظهور في كل أزمة إنسانية وفي كل تمخض اجتماعي.
  •      سقطت بوجهي فوق الثرى.
  •     السعادة تملي السعادة والهناء ينضح دوما بالهناء .. لم تسطع الشمس .. لم يتوهج قرصها إلا أنهم صنعوا بسرورهم وغبطتهم شمسا أكثر إشراقا .. وأعم دفئا.
  •     أن تُحِب وأن تُحَب ,, سعادة تغني عن كل شيء ,, وليس بعدها من مزيد ,, ففي غيابات الحياة ومجاهلها جوهرة  .. يتيمة واحدة ( الحب ) ومن يحب يبلغ الكمال ..
  •     إن الخطوة الأولى لا يؤبه لها .. أما الخطوة الأخيرة فهي الصعوبة متجســمة.
  •     فمتى سمعنا أصوات من نحب فلا حاجة بنا أن نفهم معاني الكلمات.
الملكية الفكرية محفوظة للكاتب
في حالة وجود اي مشكل في الكتاب يرجي التبليغ عنه من خلال التواصل معنا